عاجل: تركيا تنشئ قاعدة عسكرية في سلطنة عمان

خلال الساعات الماضية، لم يكن حديث العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في منطقة الخليج سوى عما أثير بشأن اعتزام تركيا إنشاء قاعدة عسكرية في سلطنة عمان.

 

.

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

كانت البداية حين زعم السياسي التركي إبراهيم كارغول، المقرب من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا عقدت اتفاقية مع السلطنة لإقامة قاعدة عسكرية

 

وأضاف كارغول، المقرب من أردوغان في تغريدة له عبر موقع تويتر: "إنّ أردوغان نجح في عقليته الجيوسياسية لإحكام سيطرته على المنطقة، بالهيمنة على البحر الأحمر عبر القاعدة العسكرية في الصومال، وعلى الخليج عبر القاعدة التي اتفق مع السلطات العمانية لإقامتها في السلطنة، بعد إقامة القاعدة العسكرية التركية في قطر".

 

وأكد الخبير العسكري التركي أكار هاكان على حسابه في موقع "تويتر"، أن تركيا تجهز لتوقيع معاهدة عسكرية مع سلطنة عمان خلال المرحلة المقبلة.

 

غير أن مراسل موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، رجب صويلو، قد كتب عبر حسابه على تويتر أن مسؤولًا تركيا رفيع المستوى قد نفى في وقت سابق اتفاق أنقرة ومسقط على إنشاء قاعدة عسكرية مشتركة في عمان.

من جهته استنكر الإعلامي والمحلل السياسي العماني أحمد الشيزاوي، ما تردد من مزاعم بشأن إقامة تركيا قاعدة عسكرية في سلطنة عمان في منطقة البريمي الحدودية مع دولة الإمارات.

 

وقال الشيزاوي في تصريح لـ"إرم نيوز"، إن ما جرى تداوله لا يستند إلى أي مصدر رسمي أو موثق، واصفا الأخبار التي تتحدث عن هذا الموضوع بـ"المغلوطة".

 

وأضاف: "كيف يمكن إقامة قاعدة بحرية في البريمي، وهي منطقة صحراوية؟" مشيرا إلى أن البريمي لا تشكل منطقة استراتيجية تستدعي إقامة قواعد عسكرية.

 

وأشار إلى أنه لم تشهد الأيام الماضية، أي لقاءات تركية عمانية سياسية أو عسكرية، باستثناء لقاء جمع أمين عام وزارة الخارجية العمانية ومساعد وزير الخارجية التركي، وكانت مباحثاتهما في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

 

وتابع: "لكن هذا لا ينفي وجود تعاون عسكري بين سلطنة عمان وتركيا"، لافتا إلى أن "قضية إقامة قاعدة تركية في سلطنة عمان، مثارة منذ عام أو اثنين، وهناك أنباء عن أن تركيا تقدمت بطلب لإنشاء قاعدة قرب حدود اليمن، لكن ليس هناك شيء رسمي بخصوص ذلك".

 

من جهته، اعتبر الصحفي العماني الباحث في الشؤون الدولية سالم الجهوري، أن المزاعم بشأن إقامة قاعدة عسكرية تركية في البريمي، والتفاعل الكبير معها، يهدف إلى "الإضرار بالعلاقات" بين عمان والدول الشقيقة وداخل مجلس التعاون الخليجي.

 

وقال الجهوري لـ"إرم نيوز"، إن تلك المزاعم غير دقيقة، وتضمنت معلومات متناقضة، حيث إن البريمي منطقة صحراوية فكيف تقام فيها قاعدة بحرية، كما أنه قيل في البداية إنها قاعدة واحدة ثم قيل إنه سيتم إقامة قاعدتين