المؤتمر يعطي الرئيس هادي مفتاح إيقاف الهجوم على مارب وأحمد علي يدخل الخط

طالبت الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي العام بالغاء اتفاق ستوكهولم وتسخير كل الإمكانات العسكرية المادية والبشرية لحسم معركة إسقاط الانقلاب واستعادة الدولة.

جاء ذلك في رسالة بعثتها لرئيس الجمهورية ورئيس البرلمان والحكومية فيما يلي نصها:.

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

  • 4 اطعمة رخيصة الثمن تكسب اليمنيين مناعة فولاذية وتحميهم من هذا المرض الفتاك.. تعرف عليها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ المشير/ عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية المحترم

الأخ الشيخ/ سلطان سعيد البركاني رئيس مجلس النواب المحترم
الأخ الدكتور/ معين عبد الملك رئيس مجلس الوزراء المحترم
تحيـــــة طيبـــة وبعـــد

 

تدركون وندرك جميعاً مأساوية الأوضاع التي وصلت إليها البلاد وكل أبناء الشعب؛ نتيجة الانقلاب الحوثي البغيض..

وإننا وأمام ضبابية الحل السياسي وغياب أي أفق أو بصيص أمل، خاصة بعد الإحاطة الأخيرة للمبعوث الأممي أمام مجلس الأمن في إيجاد تسوية سياسية تفضي إلى إيقاف الحرب وإنهاء الانقلاب، وتضمن استعادة الدولة بجميع مؤسساتها، فإننا ومن منطلق مسئوليتنا الوطنية والدستورية كممثلين للشعب نطالبكم بالآتي:

1- تسخير كل الإمكانات العسكرية المادية والبشرية لحسم معركة إسقاط الانقلاب واستعادة الدولة.

2- العمل على سرعة تنفيذ اتفاق الرياض ليتسنى عودة جميع سلطات الدولة (الرئاسة- البرلمان- الحكومة) إلى الوطن لممارسة مهامهم من داخل أراضي الجمهورية، ووقف أي اقتتال بين القوى الجمهورية في المناطق المحررة، والتوجُّه لمحاربة الانقلابيين الحوثيين، وفك حصار الحوثيين على تعز.


3- إلغاء اتفاق استوكهولهم وتعزيز جبهة الساحل الغربي، لاستكمال تحرير الموانئ، ووقف التهريب للأسلحة الإيرانية، وتعزيز الأمن القومي والعربي في البحر الأحمر والموانئ الاستراتيجية.

4- العمل الجاد والسعي الدؤوب لسرعة رفع العقوبات عن الشهيد الزعيم علي عبد الله صالح والسفير أحمد علي عبد الله صالح.

4- الاهتمام بالجانب الاقتصادي كجبهة مستقلة، وإصلاح الاختلالات التي تشوبه، والحفاظ على استقرار سعر العملة الوطنية، ومكافحة الفساد، وضبط وتفعيل الموارد، وصرف المرتبات بانتظام.

وتقبلوا خالص التحية

إخوانكم/ أعضاء وقيادات الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي العام

السبت 19 سبتمبر/ أيلول 2020م