تحذير أممي جديد من مجاعة وشيكة باليمن هي الأسوأ في العالم منذ عقود

حذّر الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريش، اليوم الجمعة، من انزلاق وشيك لليمن إلى أسوأ مجاعة شهدها العالم منذ عقود.

وقال في مؤتمر صحفي غوتيريش، “إن اليمن يواجه الآن خطرا وشيكا لأسوأ مجاعة يشهدها العالم في عقود”، مطالبا العالم بضرورة التحرك الفوري لإنقاذ ملايين الأرواح”..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة، أن تفاقم الأزمة في ‎اليمن يعود إلى التخفيض الكبير في تمويل الإغاثة وفشل الدعم الخارجي للاقتصاد.

 

وألمح المسؤول الدولي إلى التدخلات الحوثية في حرف مسار الأعمال الإغاثية، لافتا إلى أن تفاقم الأوضاع يعود إلى العقبات التي تفرضها الأطراف القوية على الإغاثة.

 

وأشارت الأمم المتحدة إلى أن التصعيد العسكري الحاصل من الأسباب التي أدت إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية.

 

خلال الأسابيع الماضية، قالت الأمم المتحدة، إنها أغلقت أكثر من 15 برنامجا إنسانيا في اليمن بسبب نقص التمويل.

 

ومطلع 2020 طالبت الأمم المتحدة أكثر من 3 مليار دولار لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية باليمن، لكن إجمالي التعهدات المقدمة من المانحين لم تصل سوى إلى مليار و300 مليون دولار حتى أواخر أكتوبر الماضي.

 

ويشهد اليمن حرباً مدمرة بدأت نهاية عام 2014، بعد سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء ومؤسسات الدولة، وتصاعدت وتيرة الصراع منذ مطلع عام 2015، مع قيادة السعودية تحالفاً عسكرياً مع الإمارات ودول أخرى لمواجهة الحوثيين ودعم الحكومة الشرعية.

 

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.