ساعة الحسم بدأت.. أعنفَ الهجمات بالصواريخ البالستية وانفجارات ومفاجأة مدوية والطائرات تملأ سماء مدينة مأرب. (تفاصيل)

هزت انفجارات عنيفة، قبل قليل، معسكر للتحالف السعودي الاماراتي، في محافظة مأرب شرقي اليمن.

وأفادت مصادر محلية، سماع دوي انفجارات متتالية هزت مدينة مأرب، مرجحة انها قد تكون ناتجة عن صواريخ بالستية..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

 

على سياق متصل كشفت مصادر محلية في مأرب، عن احتدام المعارك في مديرية مدغل بالمحافظة.

 

وقالت وكالة سبوتنيك الروسية ان قوات صنعاء اقتحمت معسكر ماس فجر اليوم السبت 21 نوفمبر/تشرين ثان 2020، إثر هجوم شنته من عدة محاور دارت على إثره معارك أوقعت العديد من القتلى و الجرحى في صفوف الطرفين.

 

وأشارت الوكالة إلى ان قوات هادي والإصلاح الموالية للتحالف السعودي الإماراتي التي كانت متمركزة في المعسكر انسحبت عقب اختراق قوات صنعاء خطوط دفاع المعسكر.

 

وأوضحت مصادر ميدانية، ان قوات صنعاء وصلت إلى مفرق ماس الأسبوع الماضي، و تمركزت على بعد مئات الأمتار من بوابة المعسكر الجنوبية.

 

وكانت المنطقة العسكرية السابعة التابعة لقوات التحالف تتخذ من معسكر ماس مقرا لقيادتها، و سقوط المعسكر سيسبب ارباك للوحدات العسكرية التابعة لهذه المنطقة.

 

الجدير بالذكر ان القوات السعودية التي كانت تتمركز داخل المعسكر قد سحبت قواتها و عربات متنوعة و مدافع تابعة لها إلى معسكر تداوين الواقع إلى الشرق من مدينة مأرب، و ذلك في يونيو/حزيران الماضي.