عاجل : دقت ساعة الصفر.. وزارة الدفاع اليمنية تصدر البيان (رقم 1) عقب سقوط معسكر ماس الاستراتيجي واقتراب الحوثيين من مدينة مأرب

وجّهت وزارة الدفاع اليمنية اتهاماً صريحا للتحالف العربي بقيادة السعودية بالتسبب في الخسائر الأخيرة التي تعرضت لها قوات الجيش الوطني في جبهة مأرب، وآخرها سقوط معسكر ماس الاستراتيجي بيد الحوثيين .

وتداولت وسائل إعلام ومواقع إخبارية تابعة للشرعية تصريحاً لوزارة الدفاع في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الفريق ركن محمد المقدشي، اتهمت فيه الرياض بالتسبب في سقوط معسكر ماس الاستراتيجي بجبهة مأرب..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

 

وأضافت نقلاً عن مصادر في وزارة الدفاع وصفتها بالمسؤولة، أن الوزارة طلبت من السعودية دعماً للتصدِّي لهجمات الحوثي في مأرب، وأن رد الرياض كان اتهام الوزارة بمحاولة نقل المعدات العسكرية إلى أبين لمواجهة المجلس الانتقالي.

 

وفي وقت سابق من اليوم السبت، سيطرت مليشيات الحوثي على معسكر ماس الاستراتيجي في مديرية مدغل شمال غربي مدينة مأرب، إثر هجوم شنته من عدة محاور دارت على إثره معارك أوقعت العديد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

 

وأفادت مصادر محلية بمحافظة مأرب أن “وحدات الجيش الوطني التي كانت متمركزة في معسكر ماس انسحبت عقب اختراق مقاتلي مليشيا الحوثي خطوط دفاع المعسكر”.


وأشارت إلى أن استمرار الضغط العسكري لمليشيا الحوثي على الجيش الوطني في مناطق باتجاه معسكر ماس، دفع القوات الحكومية، الأيام الماضية، إلى إفراغه من الآليات والعتاد الثقيل خاصة بعد سحب القوات السعودية عربات متنوعة ومدافع تابعة لها إلى معسكر تداوين شرق مدينة مأرب.

 

ومن شأن سيطرة مليشيا الحوثي على المعسكر الاستراتيجي الذي يعد مقر قيادة المنطقة العسكرية السابعة في الجيش الوطني، إرباك القوات الحكومية خاصة أنه يمثل أحد أهم خطوط الدفاع عن مدينة مأرب، وسقوطه يمهد الطريق للجماعة في التقدم باتجاه المدينة التي تضم مقر وزارة الدفاع ومعسكرات تابعة للتحالف ومنشآت نفطية وأخرى حيوية.