ورد للتو : قوات الحوثي تستهدف معسكر استراتيجي تابع للشرعية بصاروخ بالستي

استهدف صاروخ يرجح أنه حوثي، معسكرا للجيش الوطني في محافظة مارب، موقعا شهداء وجرحى، حسب ما اكدت مصادر محلية وعسكرية متطابقة، تحدثت عن شهداء وجرحى.


وقالت مصادر محلية في مارب إن "انفجارا عنيفا دوى في مارب، عصر الاثنين، قادم من اتجاه معسكر الميل، ويعتقد أنه ناجم عن صاروخ باليستي اطلقه الحوثيون"..

 

 

 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed


مضيفة: "المعلومات الاولية تفيد باستشهاد وإصابة عدد من منتسبي الجيش الوطني في محافظة مارب عصر اليوم، بصاروخ باليستي يعتقد ان جماعة الحوثي هي من اطلقته".


وتابعت: "أدى القصف الصاروخي إلى استشهاد رئيس أركان اللواء 26 مشاه العميد الركن ناصر سعيد البرحتي واستشهاد العقيد عبده الوافي، بالاضافة الى عشرات الجنود".


يعد معسكر الميل الواقع شمال غرب مدينة مارب، مركزا تدريبيا لمنتسبي الجيش الوطني، يقع على الطريق المؤدية من مأرب إلى صنعاء، وسبق للحوثيين قصفه بالصواريخ.


ويواصل الحوثيون للأسبوع الثالث، تواليا، شن هجمات مكثفة وزحوفات انتحارية مسنودة بهجمات صاروخية باليستية وطائرات مسيرة، في سعيهم المستميت لمحاصرة مدينة مارب، مركز المحافظة النفطية والغازية، وإسقاط الشرعية فيها والسيطرة عليها.


تبرر جماعة الحوثي تصعيد هجماتها وزحوفاتها بزعم "تحرير مارب من قوات التحالف السعودي الاماراتي وكسر حصار المشتقات النفطية على مناطق سيطرتها". مستغلة اعتقال خلية النساء في تحشيد القبائل، بجانب استغلال تناقضات التحالف.


يشار إلى أن المعارك العنيفة بين الجيش الوطني والحوثيين في جبهات مارب منذ اشهر تسببت في موجة نزوح واسعة للمدنيين من مدينة مارب، وقوبلت بأصداء اممية ودولية واقليمية تطالب بوقف التصعيد والانخراط فورا في مفاوضات لوقف الحرب واحلال السلام.