ورد الان : تصاعد الاشتباكات العنيفة في العاصمة

تصاعدت حدة الاشتباكات العنيفة بين فصائل مليشيا الانتقالي الجنوبي، التابع للامارات، في العاصمة المؤقتة عدن، موقعة خسائر بشرية ومادية، ومثيرة لخوف المواطنين وفزعهم.

وقال العميد المتقاعد علي النسي إنه "لا تزال الاشتباكات بين قوات نبيل المشوشي أركان حرب ألوية الدعم والإسناد وقوات أيمن عسكر" قائد المنطقة الأمنية الثامنة مستمرة منذ ايام". 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 


 


مضيفا في منشور على حائطه بموقع "فيس بوك" الاربعاء: إن الاشتباكات تتواصل بين مسلحي الجانبين لليوم الثاني "بسبب خلاف على ارضيه في منطقة بئر أحمد بمديرية البريقة".


وتابع: "حتى اليوم (الاربعاء) لا تزال الاشتباكات مستمر ونتج عنها تدمير طقمين عسكريين، وبذلك تصل عدد الاطقم المدمره في عدن خلال ثلاث اشهر الى 85 طقما وسيارة".


مصادر محلية في عدن، كانت قالت الثلاثاء: إن "اشتباكات اندلعت، بين فصيلين أمنيين في منطقة بير أحمد، واسفرت عن سقوط جريحين من الجانبين، وتدمير طقم عسكري".


مضيفة: إن "الاشتباكات اندلعت بسبب خلافات على قطعة ارض في المنطقة، وأسفرت عن وقوع جريحين من الفصيلين الامنيين التابعين للانتقالي الجنوبي، وتدمير طقم عسكري". 


وسبق أن شهدت منطقة بئر احمد في مديرية البريقة بعدن، اشتباكات عدة بين فصائل مليشيا الانتقالي وللأسباب نفسها صراع على الاراضي العامة والخاصة والبسط عليها بالقوة.


يشار إلى أن عدن كما باقي مدن جنوب البلاد الخاضعة لسيطرة مليشيا الانتقالي، تعاني انفلاتا امنيا واسعا، تصاعدت معه الاعتداءات واعمال النهب والاختطافات والاغتيالات.