ورد الان : رد سعودي عنيف على تصريحات قائد عسكري اماراتي بشأن الحوثيين يتهم الامارات بالخيانة

ردت المملكة العربية السعودية على تصريحات قائد عسكري اماراتي رفيع أشاد فيها بالحوثيين وكشف عن تواجد عسكريين حوثيين في دبي، والتعامل معهم “كأخوة” حسب تعبيره. متحدثا عن اقتراب موعد انتهاء حرب اليمن واحلال المصالحة.

جاء ذلك في تصريحات لسياسي سعودي بارز، مقرب من الديوان الملكي السعودي، نشرها على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، ردا على نائب قائد شرطة دبي، سابقا، المقرب من ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد، الفريق ضاحي خلفان. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وقال السياسي السعودي المهندس سلطان الطيار، إن الإمارات والحوثي وجهان لعملة واحدة. مضيفا في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: إنه باعتراف ضاحي خلفان فإن الامارات تستضيف عناصر حوثية وتعاملهم كالأخوة.

 

وتابع: “كنت أعرف هذه الحقيقة من أول يوم ولكن اعتراف ضاحي مهم”، كما اعتبر ‏اعتراف خلفان ‘خطير’ كونه يكشف رسائل واضحة بين الإمارات الحليف الرئيسي للتحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية في اليمن، وبين والحوثيين.

 

معتبرا أن هذا الاعتراف الإماراتي يجاهر بـ “خيانة للسعودية وللتحالف العربي الذي جاء لإعادة الشرعية والقضاء على مليشيا الحوثي”. وتابع مخاطبًا الإمارات: “ماذا يعمل الحوثيين عندكم ؟ هل يشرفون على تهريب الطائرات المسيرة وقطع الصواريخ؟”.

 

وأردف السياسي السعودي المهندس سلطان الطيار، المقرب من الديوان الملكي السعودي، قائلًا: “على الرغم من تصنيف المملكة للحوثيين حركة ارهابية واستهدافهم المستمر لأمنها، يتفاخر ضاحي بتواجدهم في الامارات ومعاملتهم كالأخوة”.

 

يأتي هذا عقب يوم على نشر الفريق ضاحي خلفان، المقرب من حكام الامارات، تغريدات بموقع “تويتر”، قال فيها: إن ” العام 2022 سيكون عام المصالحة اليمنية اليمنية وإحلال السلام في ربوع اليمن، وإنهاء الصراع بإرادة يمنية ودولية”.

 

وأضاف خلفان، المتخصص في تنفيذ الحملات بتوجيهات حكام الامارات: “إن الحوثي يقف عاجزًا عن تحقيق المخطط الذي كان يتوهمه، وأن السلام هو الخيار الصحيح له ولغيره”. في اشارة إلى الشرعية اليمنية ممثلة بالرئيس هادي والحكومة المعترف بها دوليا.

 

لكن اكثر ما استفز السعوديين، ومثل صدمة كشف خلفان عن تواجد عسكريين حوثيين في الامارات، بالتزامن مع تصاعد التوتر بين السعودية والامارات إثر الخلافات على حصص انتاج النفط ضمن منظمة “اوبك”، اطلق خلفان تصريحات تشيد بالحوثيين.

 

وصرح نائب قائد شرطة دبي، سابقا، المقرب من ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد، الفريق ضاحي خلفان، لأول مرة عن تواجد عسكريين حوثيين في الامارات، كانوا مجندين لديه في شرطة والامن العام لدبي، وأنه يجري “التعامل معهم كأخوة”.

 

خلفان، قال: “عندما قامت الحرب على الحوثي (مارس 2015) اكتشفت ان عندي اربعين حوثيا.. يعملون من سنوات قبل قيام الحرب… طلبت منهم ان يختاروا بين الرجوع لليمن او البقاء في عملهم”.

 

مضيفا: ” ولهم منا كل تقدير…لأنهم سنين وهم في الخدمة.. فضلوا البقاء معنا. لم نرحلهم.. نعلم تماما انه لا دخل لهم”. وأردف قائلا: “‏عاش معنا حوثيين وشيعة وغيرهم من الطوائف والملل”.

 

المسؤول العسكري الاماراتي، ضاحي خلفان، حاول تقديم الامارات بأنها بلد سلام ووئام بين مختلف الاجناس والاديان، وتابع قائلا: “عمرنا ما فرقنا بينهم بسبب معتقد….عيب.. للناس في ما يرون حق”.

 

تأتي تغريدات ضاحي خلفان، بعد استدعاء الرياض ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد في زيارة غير مرتب لها مسبقا، وعقده لقاء مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على خلفية التوتر بين البلدين.

 

وتشير التصريحات الإماراتية، التي اطلقها خلفان -كالعادة- بالنيابة عن حكام الامارات، إلى “فشل زيارة محمد بن زايد الى المملكة السعودية، في تسوية الخلافات بين البلدين في منظمة اوبك، وفي اليمن.