الانتقالي يطلق ابرز قادة فصائل الإصلاح في البيضاء بعد التزامهم "بفك الارتباط "

أفرجت فصائل المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، السبت، عن ابرز قادة فصائل الإصلاح في محافظة البيضاء بعد تعهد " بفك الارتباط" وعدم استخدام يافع  خط امداد لهم.

وقالت مصادر محلية في يافع  إن  الحزام الأمني في معسكر العر  اطلق في وقت مبكر قائد ما تسمى بـ"مقاومة ال حميقان" عبدالقوي الحميقاني ونائبه عبدالعزيز إلى جانب اخرين بعد عدة ساعات على اعتقالهم، مؤكدة بأن  الافراج تم بموجب اتفاق  بين الطرفين بعدم تحرك جبهة الزاهر الا بتنسيق مسبق وموافقة من قبل الانتقالي وعلى أن لا تخضع الجبهة لما وصفه الحزام بـ"استرزاق الإصلاح" .. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

كما توعد الحزام  بالتصدي لأية محاولة من هذه الفصائل استخدام مناطق في يافع لمهاجمة قوات صنعاء في البيضاء.

 

وكانت قوات الحزام الأمني في منطقة العر القريبة من البيضاء اعترضت في وقت سابق الجمعة الحميقاني لدى عودته بمعية دعم سعودي جديد من عدن ..

 

وجاء اعتقال الحميقاني واتباعه  بعد يوم على مواجهات على حدود البيضاء ويافع سببها فرار عناصر  من "مقاومة ال حميقان" إلى يافع بعد تنفيذها عمليات إرهابية ضد قوات صنعاء.

 

ومن شأن الاتفاق الجديد تحجيم  تحركات الإصلاح التواق لتفجير مواجهة بين الانتقالي والحوثيين في اهم جبهة بالنسبة لاتباع الامارات المحاصرين حاليا من قبل مليشيا الإصلاح في ابين ولحج.