قيادي بارز في جماعة الحوثي يقدم حلا للسعودية تستطيع من خلاله إيقاف الحرب والاحتفاظ بنفوذها في اليمن

قال القيادي في جماعة الحوثي، عبدالملك العجري، أن السعودية انفقت اموالا ضخمة في اليمن منذ ١٩٦٢ لتغذية الصراع.

  


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 


 

ولفت العجري، الى ان الرياض لو انفقت تلك الأموال للتنمية لافادت واستفادت.

 

حيث قال في تغريدة له على موقع التغريدات المختصرة تويتر : “انفقت السعودية اموالا ضخمة في اليمن منذ ١٩٦٢،المشكلة انها وجهتها لتغذية الصراع وليس للتنمية لدعم الملكية ضد الجمهورية،ثم الشمال ضد الجنوب،والاخوان ضد الشيوعية،والقبيلة ضد الدولة والوهابية ضد الزيدية والشافعية،ثم الانفصال،ثم حروب صعدة ثم العدوان، ولو انفقتها للتنمية لافادت واستفادت.”

 

وضرب العجري مثلا للسعودية في التعامل الاوروبي مع المانيا وكيف تم احتوائها لمواحهة السوفيت حيث قال في تغريد اخرى متحدثا عن السعودية:

 

“‏لو ان السعودية بعد السبعينات انتهجت سياسة دول التحالف مع المانيا الغربية عقيب الحرب العالمية الثانية من خلال مساعدتها على النهوض والتفوق على نظيرتها الشرقية وبهذا كانت حائط صد امام توسع السوفييت دون حاجة لاشعال اي صراعات ،لكن لله في خلقه شؤون وانا لله وانا اليه راجعون.”

 

ونقلت الصحافة الأمريكية أنباء متطابقة عن شعور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالتورط في اليمن، وسعيه للخروج من الحرب المشتعلة مع الحوثيين عبر وساطة عمانية.