تعرف على “مكر ” التحالف في الهروب من مجزرته التي ارتكبها في شبوة وأدانتها الأمم المتحدة

حاول التحالف العربي التهرب من جريمته التي ارتكبها في شبوة بحق مدنيين ، وتبرئة نفسه أمام الأمم المتحدة باستنكاره ربط بيان الأمم المتحدة لمجازره بإعدام الحوثيين لتسعة أشخاص في العاصمة صنعاء .

وقال المتحدث باسم التحالف تركي المالكي ، في تصريح صحفي ،  بأن قيادة القوات المشتركة للتحالف تابعت بيان المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة السيد / ستيفن دوجاريك، بشأن إعدام الحوثيين لتسعة مدنيين  أحدهم قاصر بالعاصمة صنعاء، وما تضمنه من ادعاء على التحالف بوقوع (6) ضحايا مدنيين في محافظة شبوه اليمنية نتيجة غارة جوية نفذها التحالف، وعليه فإن التحالف يؤكد أنه لم يتلق أي تنسيق أو معلومات من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية باليمن عن هذا الادعاء كما هو معتاد بالآلية التنسيقية وفي مثل هذه الحالات، ولم ترده أي معلومات عن هذه الغارة . 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

     

 

 


وادعى المالكي بأن التحالف ينظر في الادعاء بجدية و يتخذ الإجراءات اللازمة والضرورية للتحقق من ما ورد فيه، وإعلان نتائجه من خلال إحالته إلى الفريق المشترك لتقييم الحوادث ، وفق بيانه


واختتم   المالكي تصريحه بالتعبير عن أسفه الشديد لربط هذا الادعاء بالتحالف في بيان الأمم المتحدة عن جريمة إعدام الحوثيين  لتسعة مدنيين يمنين أحدهم قاصر بالعاصمة صنعاء .


وشن التحالف غارة جوية  أوقعت ستة ضحايا بين المدنيين ، الأسبوع الماضي  ، في شبوة ، ليلحقها بمجزرة أخرى في مديرية الجوبة بمأرب عبر غارة جوية استهدفت، يوم أمس الثلاثاء ، بيت المواطن راجح بليم المرادي في منطقة علفا وسقط – على إثرها – اكثر من 7 شهداء هم والد المواطن راجح وامه وأطفاله .