زيت الزيتون لإنقاص الوزن وحرق دهون البطن.. إليكم طريقة الاستخدام الصحيحة

من المعروف أن زيت الزيتون من أكثر الدهون صحة على وجه الأرض بسبب ما يحتويه من دهون وأحماض صحية. يمكن أن يساعدك أيضًا على إنقاص الوزن وحرق السعرات الحرارية الزائدة أثناء ممارسة الرياضة.

زيت الزيتون غني بالدهون الأحادية غير المشبعة التي تحافظ على صحة القلب وتحافظ على استقرار مستويات السكر في الدم. يمكن أن يساعد هذا أيضًا في إنقاص الوزن ، كما أن الدهون الموجودة في زيت الزيتون هي معززات طاقة كبيرة ، مما يساعدك على الأداء بشكل أفضل أثناء التمرين. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

     

 

 


يمكن أن يساعدك الأداء بشكل أفضل أثناء ممارسة تمارين القلب المعتدلة على حرق المزيد من السعرات الحرارية مما يجعل زيت الزيتون إضافة رائعة لنظامك الغذائي.


يمكن استخدامه كبديل صحي للدهون الأخرى مثل الزبدة والزيوت المكررة.


على الرغم من احتوائه على نسبة عالية من السعرات الحرارية ، إلا أن كمية صغيرة من الزيت يمكن أن تقطع شوطًا طويلاً وهي مليئة بالدهون الصحية ، مثل الأفوكادو.


يمكن استخدام زيت الزيتون كصلصة للسلطة ، أو خلطها مع المعكرونة أو الحساء ، أو رشها على البيتزا أو الخضار ، أو دمجها في المخبوزات.


وجدت إحدى الدراسات أن الرجال الذين يعانون من السمنة والذين استبدلوا الدهون المشبعة بالدهون الأحادية غير المشبعة في نظامهم الغذائي مثل زيت الزيتون يعانون من خسارة كبيرة في الوزن.


كما ثبت أن الأنظمة الغذائية الغنية بالدهون الأحادية غير المشبعة تمنع زيادة الوزن ، وهو صراع يواجهه الكثيرون عند فقدان كمية كبيرة من الدهون.


حمية البحر الأبيض المتوسط ​​هي نظام غذائي شائع يعتمده أولئك الذين يعيشون على حدود البحر الأبيض المتوسط ​​، مثل أولئك الذين يعيشون في دول مثل فرنسا واليونان وإيطاليا وإسبانيا.


أظهرت الأبحاث التي أجريت على النظام الغذائي أنه قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض مثل مرض السكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول ، وكلها عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب.


يتم تشجيع زيت الزيتون على النظام الغذائي ومن يتبعون هذا النظام الغذائي هم من أكثر الأطعمة صحة في العالم.


كما تم ربطه بفقدان الوزن وكذلك خفض ضغط الدم وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.


نظرًا للفوائد الصحية العديدة لزيت الزيتون ، فإنه يستخدم عادةً في الطهي ، ولكن تناوله نيئًا يعد أكثر صحة.


يوصي الكثير من خبراء الصحة بتناول زيت الزيتون في الصباح مع القليل من عصير الليمون.


إن إضافة الليمون يمنحه دفعة صحية بالإضافة إلى زيادة التمثيل الغذائي الخاص بك.


يمكن أن يساعد هذا المشروب أيضًا في حرق دهون البطن ، وهي واحدة من أصعب أجزاء الجسم لفقدان الوزن.


يعتبر زيت الزيتون البكر الممتاز من أصح أنواع زيت الزيتون.


بشكل عام ، يكون الثمن أكثر قليلاً ولكنه أقل الأنواع معالجة أو دقة.


يقول Healthline: "هناك 119 سعرة حرارية و 13.5 جرامًا من الدهون في 1 ملعقة كبيرة (15 مل) من زيت الزيتون. يمكن أن يضيف هذا بسرعة إلى نظام غذائي مقيد بالسعرات الحرارية ، لذلك من الأفضل دمج زيت الزيتون بكميات محدودة حتى لا يعزز زيادة الوزن ".


يمكن أن يقلل أحد مكونات زيت الزيتون أيضًا من الشعور بالجوع ، مما يعني أنه قد يساعد في منعك من الإفراط في تناول الطعام.


يمكن أن يدعم هذا أيضًا فقدان الوزن لأن نظامك الغذائي سيعاني من نقص في السعرات الحرارية ، مما يعني أنك ستحرق سعرات حرارية أكثر مما تستهلك.


تواصل Healthline: زيت الزيتون المستخدم كجزء من نظام غذائي نباتي مثل حمية البحر الأبيض المتوسط ​​قد يقدم أكبر فائدة على المدى الطويل. "


المصدر: إكسبريس