تسريب فيديوهات من مشاهد الجحيم في معسكرات العزل في الصين ...حتجاز النساء الحوامل والأطفال في زنازين صغيرة (شاهد)

انتشرت مخيمات الحجر الصحي المترامية الأطراف مع صفوف على صفوف من الصناديق المعدنية الضيقة لإيواء الأشخاص المشتبه في أنهم مصابون بـ Covid-19 في الصين، وفقًا لمقاطع فيديو متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 


 

وتحاول الدولة الشيوعية القضاء على الفيروس على الرغم من التحذيرات من أن البديل أوميكرون الأكثر عدوى يجعل استراتيجية القضاء على كوفيد مستحيلة، حتى مع التدابير الصارمة التي تستخدمها بكين.

وهناك الآن إجمالي 20 مليون شخص محاصرين في منازلهم في الصين، بعد ان انضمت مدينتا "انيانغ" و"يوزو" إلى الـ13 مليون شخص في "شيان" تحت الحجر الصحي، ومنعوا من مغادرة منازلهم حتى لشراء الأغذية .

 

لمشاهدة الفيديوهات  انقر هنا 

تم اغلاق "انيانغ"، التى يبلغ عدد سكانها 5.5 ملايين نسمة، في وقت متأخر، من يوم الاثنين الفائت، بعد الإبلاغ عن حالتين من نوع أوميكرون - وقال بعض سكان المدن المغلقة لهيئة الإذاعة البريطانية، إنهم جزء من " عدد كبير " من آلاف الأشخاص المنقولين إلى المخيمات".

ويُعتقد أن النساء الحوامل والأطفال والمسنين من بين الذين أرسلوا إلى معسكرات "شيان"، حيث يتقاسم المطلعون أهوال احتجازهم في ولاية "زيرو كوفيد".

وتظهر لقطات تم نشرها على نطاق واسع على الإنترنت أشخاصًا في الصناديق الصغيرة المفروشة بسرير خشبي ومرحاض، حيث يجبرون على البقاء لمدة تصل إلى أسبوعين.

وأظهر المحتجزون عمالًا يرتدون بدلات واقية من المواد الخطرة يقدمون الطعام للمحتجزين في المخيمات في بؤرة الفاشية الصينية الأخيرة.

أولئك الذين عانوا من المرافق البائسة يقولون إنهم تُركوا مع القليل من الطعام في صناديق معدنية متجمدة.

تم إبلاغ السكان في مجمع مينغدي 8 ينغلي السكني بعد منتصف ليلة 1 يناير/كانون الثاني، بأنهم مضطرون لمغادرة منازلهم ودخول مركز الحجر الصحي.

وذكرت التقارير المحلية أن السكان اختلطوا، بينما كانوا يصطفون في طوابير لاختبارات كوفيد.

وادعى شاهد عيان أن 30 حافلة وصلت إلى المجمع، بينما قال شاهد آخر إنه تم نقل 1000 شخص.

ثم ترك السكان على متن الحافلات لعدة ساعات، وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية صورة لرجل يقف بمفرده ليلا في انتظار نقله إلى المخيم.

وقال أحد المحتجزين في تعليق منشور على الإنترنت التي اطلعت عليها هيئة الإذاعة البريطانية: "لا يوجد شيء هنا، فقط الضروريات الأساسية... لم يأت أحد للاطمئنان علينا، أي نوع من الحجر الصحي هذا؟

وأضاف: "لقد قاموا بنقل عدد كبير لنا، أكثر من ألف شخص، في الليل وكثير منا من كبار السن والأطفال". لم يقوموا بأي ترتيبات مناسبة لذا وضعونا بلا مبالاة.

وخارج المخيم، تعرض رجل للضرب على أيدي عمال الأوبئة بعد أن غادر منزله لشراء كعك على البخار، حسبما أظهرت لقطات.

وقد عزت السلطات الفضل في الإغلاق إلى الحد من انتشار المرض، على الرغم من أنه عطل حياة البعض والعلاج الطبي الطارئ.

 

 

 

 

 

But there was also this video of a resident being beaten by anti-epidemic workers after he allegedly left his community to get steamed buns because he was so hungry. The two community workers have reportedly been detained by Xi'an police. pic.twitter.com/lxHv6zl1gF

— Manya Koetse (@manyapan) January 1, 2022

 

Hungry citizens in Xi'an City protested because they wanted to go get food and supplies. Xi'an has been on a hardcore lockdown for 2 weeks. One man got angry and asked the police who they work for. They responded they work for the Communist party (为共产党干活) #XianVariant pic.twitter.com/kAGFakLQsx

— Counter Propaganda Division (@CounterDivision) January 4, 2022

 

المصدر : الدرر الشامية