عروس تسمم زوجها بعد 5 أيام فقط من الزفاف .. ونهايتها كارثية

هزت جريمة قتل مركز إيتاي البارود، بمحافظة البحيرة، في دلتا مصر، بعدما أقدمت عروس على قتل زوجها بعد 5 أيام فقط من حفل الزفاف.

تفاصيل الجريمة تناولها موقع مصراوي تحت عنوان "جرائم شهر العسل" وكذلك الجرائم التي تقع خلال الأشهر الأولى من الزواج، من واقع التحريات الرسمية والمصادر المختلفة.

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

العروس عمرها 20 سنة، ربة منزل، تقدم شاب 28 سنة، لخطبتها بعدما رشحها له أحد الأقارب، وبالفعل تمت الخطبة لمدة قاربت العام ونصف العام، كانت تبدو خلالها العلاقة كأنها طبيعية من جانب العريس لكن الأمر لم يكن كذلك من الطرف الآخر.

 

تم تحديد موعد الزفاف في فبراير 2018، وأقيم حفل الزفاف وسط حالة من السعادة بين الأهل والأصدقاء والعريس، لكن العروس كانت تفكر في إنهاء هذه الزيجة في أسرع وقت ممكن "مبحبوش ومش عايزاه وأهلي أجبروني عليه".

 

انتقل الزوجان إلى عش الزوجية، وتركهما الجميع لكن تخطيط الزوجة كان يدور حول فكرة شيطانية تتخلص من خلالها من زوجها دون أن يعلم أحد بأنها وراء الواقعة.

 

حاولت الزوجة في البداية أن تبعد زوجها عنها والتهرب منه بشتى الطرق كي لا يمارس حقه الشرعي معها، والعودة إلى حبيبها السابق والزواج منه.

 

وبحسب والدة المجني عليه، فإن العروس رفضت معاشرة زوجها بحجة وجود عذر شرعي لديها، ما جعله يشك فيها وطالب بعرضها على طبيبة، لبيان كونها بكرًا من عدمه.

 

تفكير الزوجة كان سريعًا في الخلاص من الضحية، وقامت بإحضار كميات من سم الفئران "عايزة سم فئران عشان شوفت فار في المطبخ وكل حاجة جيدة في الشقة" كان ذلك مبرر الزوجة لإحضار السم داخل الشقة.

 

لكن مخطط العروس كان مغايرًا؛ فقامت بوضع كمية من سم الفئران داخل كوب عصير أعدته لزوجها في اليوم الخامس من الزفاف، ثم أعطته إياه في محاولة منها لإيهامه بحبها له "أشرب عشان تهدى شوية".

 

دقائق معدودة وبدأ سم الفئران يسري في دم الزوج، وأخذ يستغيث بوالده، الذي سرعان ما صعد إليه ووجده في حالة صحية متردية، وأخبره نجله أن زوجته وضعت له سما في العصير حتى لا يكشف أمرها، فقام بحمله إلى أحد المستشفيات المجاورة في محاولة لإنقاذه من الموت.

 

الطب الشرعي بدوره أفاد في تقريره بأن سبب الوفاة هو وجود آثار سم فئران مخلوط بالعصير، والذي أنهى حياته على الفور بعد وصوله إلى المستشفى.

 

ساعات قليلة من وقوع الجريمة وتم إخطار مديرية أمن البحيرة، عن طريق مستشفى الدلنجات المركزي بوصول شاب 28 سنة، مقيم بمركز إيتاي البارود، مصابًا بتسمم فسفوري بسبب تناول سم فئران في العصير، وتوفي عقب تحويله إلى المستشفى الجامعي بالإسكندرية.

 

والد العريس بدوره اتهم زوجة نجله بقتله؛ لأنها كانت على علاقة عاطفية مع شاب آخر، وتم ضبطها وجرى عرضها مباشرة على النيابة العامة، وتم إحالتها للمحاكمة عقب اعترافها بارتكاب الواقعة.

 

وفي 27 يوليو 2020 أحالت الدائرة الأولى بمحكمة جنايات دمنهور، المنعقدة بمبنى محكمة ايتاي البارود الجزئية، أوراق المتهمة إلى مفتي الجمهورية، لإبداء الرأي الشرعي في إعدامها، لاتهامها بقتل زوجها بعد 5 أيام فقط من الزفاف، بوضع "سم فئران" له في العصير.

 

المصدر : البيان