وصول شحنة بذور بطاطس مهربة ومجهولة المصدر الى منفذ عفار _ ذمار تتبع مستثمر ايراني وتحذيرات من خطورة ادخالها ( تفاصيل) ..!!

 


خاص:

اقراء ايضاً :
من: اليمن الآن

كشف مصدر رفيع في وزارة الزراعة والري عن وصول شحنة بذور بطاطس مجهولة المصدر وغير مسجلة وليس لديها اي تصاريح استيراد من الادارات العامة المختصة في وزارة الزراعة والري _ حيث وصلت الى منفذ عفار _ ذمار الجمركي ، 3 حاويات تتبع التاجر / ابراهيم عبدالله ضيف الله صاحب مايسمى ( المركز الاول) مع مستثمر ايراني ...

واوضح المصدر ان الشحنة الواصلة الى المنفذ الجمركي بذمار مكونة من 3 حاويات ، و 12 حاوية اخرى تم ادخالها الى اليمن عبر ميناء عدن ٠٠٠

ولفت المصدر الى ان الامن الغذائي للشعب اليمني في خطر كبير في حال تمكن التاجر المذكور من ادخال الشحنة وعبور المنفذ الجمركي كونه احد النافذين ، وتمكن من بيع الشحنة للمزارعين ولم يستبعد ان هذه الشحنة المهربة التي دخلت عبر ميناء عدن _ تاتي ضمن الحرب الاقتصادية التي يتعرض لها اليمن والتي استهدفت البشر والحجر والشجر واليوم تستهدف التربة والامن الغذائي للشعب اليمني ٠٠٠

واشار المصدر الى ان الشحنة غير قانونية ومهربة بحسب قانون البذور والمخصبات الزراعية ولائحته التنفيذية لعدم خضوعها للشروط والمواصفات والمقاييس من تسجيل وتجارب ولعدم وجود موافقة استيراد وتصاريح من الادارة العامة للرقابة على الجودة ومستلزمات الانتاج والادارة العامة لوقاية النباتات والمزروعات لا في وزارة الزراعة بعدن ولا في صنعاء ٠٠٠

ونوه المصدر الى مكمن الخطورة في الشحنة التي تحمل بيانات استيراد من شركة مجهولة في هولندا تدعى hammlnk وهي شركة مجهولة لايوجد لها اي كيان قانوني في هولندا وغير معتمدة لدى وزارة الزراعة الهولندية وكذلك غير معتمدة وغير معترف بها من مجلس اتحاد منتجي البطاطا الاوربي ولا تملك اي تصاريح انتاج ...

واضاف المصدر ان الامن الغذائي للشعب اليمني خطر احمر وان دخول هذه الشحنة الخطيرة يمثل كارثة حقيقية على التربة الزراعية في اليمن وللمزارع والمستهلك على حد سواء لماقد تحمله من افات وامراض تصيب التربة والانسان _ ناهيك عن مخالفتها الواضحة والصريحة للقوانين والانظمة والشروط والمواصفات ذات الصلة باستيراد بذور التقاوي الزراعية في اليمن ٠٠٠

يشار الى ان ( المركز الاول) وصاحبه التاجر / ابراهيم ضيف الله الذي استورد هذه الشحنة المهربة والمجهولة المصدر وغير المسجلة وغير المصرح باستيرادها _ بات معروفا اليوم بمروج وصاحب اكذوبة الاكتفاء الذاتي من بذور البطاطا وسبق له شن حملات اعلامية مضللة استهدفت شركات وتجار القطاع الخاص الوطني الموردين لبذور البطاطا وفق التراخيص الرسمية وحسب الشروط والمواصفات والقانون المعمول به في وزارة الزراعة والري واداراتها العامة المختصة ٠٠

الجدير بالتنويه ان شركات القطاع الخاص الوطني قد تمكنت وفي غضون عشرين يوما من التاثير على اسعار البطاطا المنزليه بتخفيض اسعارها من 700 ريال للكيلوجرام الى نحو 350 ريال للكيلو وثلاثة كيلو جرامات بمبلغ 1000 ريال من خلال سد الفجوة في عجز البذور وتوفيرها وفق الشروط والمواصفات والمقاييس المعمول بها في وزارة الزراعة اليمنية وهو ما وجد ارتياحا كبيرا وواسعا لدى اوساط المواطنين عموما والمزارعين بوجه خاص والذين يعبرون عن شكرهم وتقديرهم لشركات القطاع الخاص الوطني وتجار القطاع الخاص المورين لبذور البطاطا تحت اشراف وزارة الزراعة اليمنية ووفق القانون واللوائح المنظمة للشروط والمواصفات والمقاييس المعمول بها في الجمهورية اليمنية .....