إنجازات الجمعية اليمنية الأمريكية في نيويورك في عهد الرئيس علاية

 

 

اقراء ايضاً :
من: اليمن الآن

عبدالغني درهم اليوسفي 

 

 

 

ملخص:عشر سنوات من العطاء: رحلة الجمعية اليمنية الأمريكية في الحفاظ على هوية اليمن الثقافية وتعزيز دور المغتربين في التنمية

مقدمة:

تُعدّ الجالية اليمنية في الولايات المتحدة الأمريكية من أكبر الجاليات العربية تواجدًا، ولهذه الجالية دورٌ بارزٌ في دعم الوطن الأم، خاصةً خلال الأزمات التي مرّ بها.

وفي هذا السياق، تأتي الجمعية اليمنية الأمريكية في نيويورك لتلعب دورًا محوريًا في تعزيز الترابط بين أبناء الجالية اليمنية، والحفاظ على هويتهم الثقافية، ودعم مختلف المجالات في اليمن.

 

أولاً :-الحقبة الأولى:- للرئيس الشرعي .الاستاذ فتح علاية 

 

إنجازات الجمعية خلال عشر سنوات:

حديثنا حول الانجازات الرقمية الجمعية اليمنية الأمريكية في نيويورك، المعروفة أيضًا باسم "الجالية اليمنية"، بعد مرور عشر سنوات من العطاء والإنجازات في مقدمتها مساهمتها في الحفاظ على الهوية الثقافية اليمنية وتعزيزها في قلب نيويورك.

بقيادة قائدها الشاب الدكتور/ فتح صالح علاية. وبقية القيادة 

إنجازات الجمعية خلال دورتها الانتخابية الأخيرة (2010-2023): نتحدث باختصار عن بعضها ! منها.

• -دعم الأنشطة:

• قدمت الجمعية ما يقارب 700 مليون دولار لدعم مختلف الأنشطة، بما

• ٤٢٠ مليون دولار لدعم برامج الإغاثة في اليمن من خلال منظمة "الأياد ".

• ٢.٥ مليون دولار للمشاركة في شراء مبنى جمعية التجار اليمنيين.

• ٣٠٠ ألف دولار لشراء مقر جديد للجمعية اليمنية الأمريكية.

الدعم السياسي: لعبت الجمعية دورًا هامًا في دعم المرشحين اليمنيين في الانتخابات الأمريكية، مما أدى إلى:

١-اعتماد عطلة العيد اليمني في نيويورك.

٢-ترشيح وفوز العديد من المرشحين اليمنيين من مختلف الأحزاب السياسية، بما في ذلك:

٣-إبراهيم عياش: عضو مجلس النواب الأمريكي من أصول يمنية.

٤-عادل معزب: عضو المجلس التعليمي في ولاية ميتشيجن.

٥-أمير غالب: عمدة مدينة همترامك في ولاية ميتشيجن.

٦-أميرة المفلحي: عضو المجلس المحلي لمدينة لكاونا في نيويورك.

٧-آدم البرمكي: عضو المجلس المحلي لمدينة همترامك في ولاية ميتشيجن.

٨-خليل الرفاعي: عضو المجلس المحلي لمدينة همترامك في ولاية ميتشيجن.

٩-دعم المرشح اللبناني الأصل عبد الله حمود وبيل لمنصب عمدة مدينة ديربورن هايتس.

المبادرات المجتمعية:  دعم التنمية في اليمن:

قدمت الجمعية مساعداتٍ إنسانيةً عاجلةً للشعب اليمني خلال الأزمات والكوارث الطبيعية.

+ دعمت مشاريع تنموية في مختلف المجالات، مثل التعليم والصحة والبنية التحتية.

+ ساهمت في تمكين المرأة اليمنية من خلال برامج التدريب والتأهيل.نفذت الجمعية العديد من المبادرات المجتمعية في اليمن، خاصة في محافظة إب، شملت:

+ 36 مشروعًا بتكلفة إجمالية 1.374 مليار ريال يمني، موزعة على مختلف القطاعات (الطرق، الصحة، الزراعة...).

مشاريع حيوية مثل:

+٩ طريق بيت الصايد - الرضائي: بطول كيلومتر بتكلفة 2 مليون دولار.

+مشروع ممسى الدخلة: بطول 5 كيلومتر بتكلفة 1.1 مليون دولار.

+ طريق الغيل الخرف: بطول 5 كيلومتر بتكلفة مليون دولار.

2. الدور الاقتصادي: لعب المغتربون اليمنيون، خاصة من محافظة إب، دورًا هامًا في دعم الاقتصاد اليمني من خلال:

1. تحويلاتهم المالية التي تُعدّ رافدًا أساسيًا للاقتصاد اليمني.

2. مساهمتهم في تنمية وبناء مختلف المناطق والمدن في اليمن.

3. استثماراتهم في مختلف المجالات.

4. دعمهم للمنتخب اليمني في مختلف الفعاليات الرياضية.

5. تنظيم معارض للتراث الشعبي اليمني في مصر.

6. المساهمة في التخفيف من حدة الفقر في اليمن.

7. دعم المبادرات والمشاريع المجتمعية.

 

• الحفاظ على الهوية الثقافية:

- نظمت الجمعية العديد من الفعاليات الثقافية التي عرّفت المجتمع الأمريكي بثقافة اليمن العريقة، مثل مهرجانات الطعام والموسيقى والرقص الشعبي.

- أسست مراكز تعليمية لتعليم اللغة العربية والثقافة اليمنية للأجيال القادمة.

-دعمت الجمعيات والمنتديات الثقافية اليمنية في مختلف الولايات الأمريكية.

- تمكين المغتربين:

-وفرت الجمعية منصةً للمغتربين للتواصل والتفاعل مع بعضهم البعض ومع وطنهم الأم.

- قدمت الدعم القانوني والاجتماعي للمغتربين في الولايات المتحدة الأمريكية.

-ساعدت الجمعية في تأسيس مشاريع تجارية واستثمارية للمغتربين في اليمن.

 

*الاستثمار في اليمن:

-يلعب المغتربون دورًا هامًا في تنمية اليمن من خلال الاستثمار في مختلف المجالات، مثل العقارات والبنية التحتية والسياحة.

- نشر ثقافة اليمن في العالم:

يساهم المغتربون في نشر ثقافة اليمن في مختلف أنحاء العالم من خلال مشاركتهم في الفعاليات الثقافية والتوعوية.

 

 

ثانيا:-الحقبة الثانية :

عهد الرئيس فتح علاية .

١-١ :- اعلان مصفوفات الخدمات 

الجمعه اليمنية الأمريكية(الجالية)

 تعلن مصفوفات الخدمات 

اعلنت إدارة الجمعية اليمنية الأمريكية برئاسة الاستاذ فتح ناجي  علاية و جميع أعضاء الهيئة الإدارية  عن مصفوفة تقديم خدماتها لخدمة جميع أبناء الجالية اليمنية في مدينة نيويورك : 

1. مساعدة الطلاب القادمين من اليمن في التسجيل في المؤسسات التعليمية المناسبة لمرحلتهم 

2. مساعدة الخريجين من المرحلة الثانوية في تسجليهم في الجامعات و ذالك بتعاون مع صاحب الخبرة الكبيرة الأستاذ معاذ العودي نائب مدير في الهندسة الطبية بجامعة city college 

3. مساعدة الإخوة في ترجمة الأوراق أو إرشادهم للأماكن الموثوق منها لمساعدتهم 

4. مساعدة التجار في الاستشارات القانونية حول المحلات التجارية و كل ما يخص أمور التراخيص المطلوبة مثل ترخيص health department  و الضرائب … إلخ

5. التعاون مع الأخوة التجار اليمنين في إرشادهم الي المقاولين الموثوق بهم  لإصلاح المحلات و عمل وثيقه  إتفاق فيما بينهم  حتى لا يحصل خلاف حول النقاط وطبيعه العمل المتفق عليه 

6. توجيه التاجر اليمني لأختيار المكان المناسب لشراء أدوات المحلات مثل الثلاجات وأدوات المطاعم و غيرها بحكم خبرة الاستاذ حافظ الأسد و نجاحه في التجارة الي المحلات الموثوق فيها 

7. حل الخلافات و النزاعات بين التجار و الأخوة اليمنين 

8. الخدمات الداعمة للنساء الاستاذة فاطمة في خدمتهم و هي الوسيط بين الجمعية و النساء لحل مشاكلهم 

9. توجيه الأخوة اليمنين الي المحامين لحل جميع مشاكلهم الشخصية و العملية 

10. ختم و توقيع الوكالات الي تتعلق باليمن

11. التعاون مع مكتب السفارة اليمنية لتجديد الجوازات أو شهادات الميلاد و جميع الأوراق التي تخص وزارة الخارجية 

12. حل جميع المشكلات المتعلقة بالمواضيع الأسرية

13. التعاون في إيجاد فرص عمل للمحتاجين 

14. لمن اراد للمشاركة و التسجيل في الهيئة العمومية عليه التسجيل و تعبئة الإستمارة 

15. مساعدة أصحاب المطاعم و الديلي في التعاون مع شركات التوصيل grubHub  Uber eats and DoorDash  ملاحظه يوجد لدينا third-party delivery company شركة قويه جداً وفيها  سوف تحصل دخل كثير 

16-عمل عقود شراكة رسميه بين التجار حتى يتفادوا الخلافات  عند فك الشراكة

 

للتواصل مع المكتب 

الاستاذه/ فاطمه محفوظ

718-676-0241 

حافظ الاسد 

347-859-0810

 

خاتمة:

 

تُعدّ الجمعية اليمنية الأمريكية (الجالية اليمنية)في ولاية نيويورك مثالًا رائدًا على جهود المغتربين اليمنيين في الحفاظ على هويتهم الثقافية ودعم تنمية وطنهم الأم. وونتطلع إلى المزيد من الإنجازات في المستقبل، ونسعى لتعزيز دور المغتربين في بناء يمنٍ مزدهرٍ ومستقر.ودعم وطنهم الأم في مختلف المجالات..