تركيا توجة صفعة مدوية لــــ روسيا ..... وموسكو ترد!
.

 

 

 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

id="cke_pastebin">  
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن الشهر الماضي أن بلاده وقعت اتفاقا مع موسكو حول توريد أنظمة صواريخ إس 400 ودفعت عربون الصفقة..!
 
 قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو الاثنين إن بلاده ستلجأ لاتفاقيات مع دولة أخرى لامتلاك نظام دفاع صاروخي، في حال رفضت روسيا مبدأ الإنتاج المشترك لدرع دفاعية.
ونقلت صحيفة أكشام عن تشاووش أوغلو قوله: "إذا كانت روسيا لا ترغب في الامتثال فسنعقد اتفاقا مع دولة أخرى، لكننا لم نتلق أي ردود سلبية رسمية من روسيا"، وذلك تعليقا على تقارير أفادت بأن موسكو ترفض نقل التكنولوجيا لأنقرة.
 
وأضاف الوزير التركي، أن بلاده "كانت تتمنى في بادئ الأمر التوصل لاتفاق مع منتجين من حلف شمال الأطلسي"، حيث سعت للفوز بالعقد مع أنقرة شركة رايثيون الأمريكية التي قدمت عرضا بنظام باتريوت للدفاع الصاروخي، وحلت ثانيا مجموعة يوروسام الفرنسية الإيطالية التي تملكها شركة (إم.بي.دي.إيه) الأوروبية متعددة الجنسيات لصنع الصواريخ وشركة تاليس الفرنسية
 
بدورها علّقت الرئاسة الروسية على تصريحات تشاووش أوغلو، حيث قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف إن "المفاوضات بين روسيا وتركيا بشأن تفاصيل توريد إس 400 مستمرة"، مضيفا: "أستطيع أن أقول إن الاتصالات والمفاوضات على مستوى الخبراء في سياق هذه الصفقة مستمرة".
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن الشهر الماضي أن بلاده وقعت اتفاقا مع موسكو حول توريد أنظمة صواريخ إس 400 ودفعت عربون الصفقة، وأشار إلى أن "تركيا حرة في القيام بعمليات شراء للأسلحة وفق احتياجاتها العسكرية ونحن مضطرون لاتخاذ خطوات عسكرية من أجل الدفاع عن أمن بلدنا".
 
متعلقات